energy-sourcesمن المعروف في الشرق الأوسط أن عادةٍ طرق توليد الطاقة تكون مكلفة جدا وبعضها تكون خطرة و قد تُحدث تلوث في البيئة ، ومن طرق توليد الطاقة في الشرق الأوسط :

  • توليد الطاقة عن طريق البخار .
  • توليد الطاقة عن طريق الطاقة النووية .
  • توليد الطاقة عن طريق الماء .
  • توليد الطاقة عن طريق المد و الجزر في البحار و المحيطات .
  • توليد الطاقة عن طريق الأحتراق الداخلي و تلك الطريقة تسمي بالطريقة الغازية أو الديزل .
  • توليد الطاقة عن طريق الرياح .
  • توليد الطاقة من خلال الشمس ” الطاقة الشمسية ” .

وأشار الخبراء المشاركين في مؤتمر الطاقة المستدامة في المنطقة في منطقة الشرق الأوسط و أفريقيا إلي أن منطقة الشرق الأوسط هي المنطقة الأكثر استخداما لتلك الطاقة عالميا ، و أكدوا على ضرورة تغيير مصادر إمداد الطاقة في المنطقة و إستخدام وسلية تكنولوجية صديقة للبيئة كما أكدوا على ضرورة إستخدام الطاقة المتجددة و ذلك لمجاراة الزيادة في طلب الطاقة و إستخدامها .

كما أوصي أعضاء المؤتمر على ضرورة التعاون الأكاديمي بين جامعة هامبورغ الألمانية و الجامعة الألمانية الأردنية و الإتحاد العربي للكهرباء و ذلك بدعم المشاريع و تشجيعها للوصول لأفضلها و تنفيذها دوليا وخروجها إلي حيز التنفيذ، و واقعياً لابد ألا يتوقف التعاون على مجموعة الجامعات المذكورة لكن لابد أن تتوسع دائرة التعاون حتي تبلغ الدول ذاتها وذلك في مجال البحث العلمي و مناقشة كافة النتائج الناجمة عن المشاريع و إمتداد التعاون بينهم لما يشمل التعليم.

كما قال أعضاء المؤتمر أن التقلبات المحيطة و عدم الأستمرارية في أي مصدر من مصادر الطاقة المتداولة حالياً جعل من الطاقة المتجددة أمراً حتمياً وأوضحوا أن الأحتياج الي الطاقة المتجددة سيزيد في المستقبل بما يعادل 7% .

كما أوضح أحد الخبراء في هذا المجال أن مع زيادة الإحتياج إلي الطاقة المتجددة و إرتفاع نسبة تداول إستخدامها في العالم سيعمل ذلك علي تقليل سعرها تدريجيا ً مما ينعكس على المواطن العادى أيضا و يؤدي إلي إنخفاض فواتير الكهرباء .